الخميس، 15 مايو، 2008

مشاعر صغيرة "قصة قصيرة "

نظرا لوجود بعض القصص القديمه اوي لي في المدونه التي لم تاخد حقها من القراءة فقد قمت بتقديم هذ القصه علي راس المدونه . وكمان عندي دور برد كده ومش مركز اعمل بوستات جديده , اتمني ان اعرف رايكم فيها


الشمس الساطعة تلفح وجهه بينما هو يسير في خطواته المتثاقلة وهو يدحرج أمامه ذلك الحجر الصغير من خلال ركله وكأنه ينفث فيه جم غضبه في طريق العودة بعد أن تخلي عن صحبة زملائه المعتادة في رحلة الرجوع بل وامتنع رغم إحساسه بالتعب عن استقلال الحافلة مفضلا السير وحيدا في هذا اليوم القائظ ..

مشاعر مختلطة ومضطربة تسيطر علي عقله الصغير..

لم يكن مجرد شعوره بالاهانة لهزيمته من زميله في المدرسة في تلك المشاجرة التي حدثت علي رؤوس الأشهاد من رفاقه خاصة وانه كان يعلم إنها معركة غير متكافئة فخصمه يتمتع بقامة وجسم ضخم تجعلك تظن أنها لطالب في المرحلة الإعدادية وليس في الصف الخامس الابتدائي...

بل كان أكثر ما ألمه موقفها هي..

وقد استشعر في انضمامها لطائفة المشجعين اللذين تتعالي صيحاتهم للمطالبة بمزيد من الإثارة عدم الاكتراث لمصيره, بل انه يتصور أنها كانت تشجع غريمه..

وبعد المعركة.. تمني أن يسمع منها ولو كلمة مواساة له او يري في عينيها نظرة الإشفاق عليه لكن خاب ظنه ..

وهي ..رفيقة الصبا فهما الاثنان يقطنان في نفس البناية وكثيرا ما لعبا سويا وقضيا الكثير من ايام الطفولة البريئة سويا لكنها نسيت كل شئ وتنكرت لأيام الصبا ..

العرق ينصبب منه والإرهاق يبلغ منه مبلغه حتي انه لا يجد مفرا من الاستراحة تحت واحدة من الأشجار الضخمة علي الطريق ومتخذا من ظلها المتسع درع له من وهج الشمس ..

كان للإرهاق ونسمات الهواء الرقيقة التي تتخذ من ظلال الأشجار مرفأ دورا كبيرا في تسلل النعاس خلسة إلي جفنيه , ووجدت الأحلام فرصتها لتتلاعب برأسه الصغير..

" فتارة يري نفسه وهو يكيل اللكمات لخصمه حتى يتغلب عليه وحينها تجئ لتهنئته لكنه يتجاهلها ويبتعد عنها ,وتارة يجدها تعتذر له وهي تبكي حتى يقرر في نهاية الأمر الصفح عنها, وتتداعي في رأسه مشاهد لجني علاء الدين وحوريات البحر حتى فجأة يظهر له وحش علي صورة كلب ضخم وهو يحاول مهاجمته , وصورة امه وهي تدافع عنه "
انه يشعر بالبرودة وشئ بارد يلامس جبهته , يفتح عينيه بصعوبة , يطالعه وجه أمه والتي ما أن تدرك أفاقته حتى ترتسم علي ثغرها ابتسامة حانية ..

تحمل عينيه الذاهلة الكثير من التسأولات ..

تخبره انه عندما تأخر أخبرتهم نهي ما حدث في المدرسة وأنهم وجدوه نائم تحت الشجرة وقد كان يهذي وقد بدا أصابته بحمي من تأثير تعرضه للشمس..

كان ذكر اسم نهي سببا في استعادته لمشاعر الغضب والثورة في نفسه وقد ظهر ذلك في ملامحه, وقد اخذ يحكي لامه ما حدث منها بكلمات تحمل إحساسه بالحنق والغضب..

كان ردها ابتسامة تحمل تعبير الشفقة والاندهاش إن طفلها الصغير بدأ يخطو أولي خطواته في عالم الفتيان وان مشاعره الصغيرة بدأت تتلمس لأول مرة ارض الواقع..

يرن جرس الباب .. فتذهب لتفتح الباب ويسمع اسمها حيث تدعوها أمه لرؤيته بينما تذهب لتحضر لها كوب من العصير..

يحاول أن يتظاهر بالنوم بإغماض عينيه, يشعر باقترابها..

يدها الرقيقة تتحسس وجهه المبتل ..ثم إذا بها تطبع علي جبهته قبلة رقيقة تجعله ينسي كل ما حدث منها لتبقي لحظات الطفولة الجميلة.

هناك 47 تعليقًا:

Heba يقول...

بجد مش عارفة أقولك ايه

أنا معجبة جدا بأفكار قصصك ومعجبة بتناولك الرقيق لها

صياغتك للقصة في منتهى الرقة و بتوصل اللي بيقرا لنفس الاحساس

أنت ما حاولتش تنزل حاجة في كتاب قبل كده

لو ما حاولتش ففكر في الموضوع

تحياتي

الفارس الملثم يقول...

متشكر اوي يا هبة علي رايك ده وبجد كلامك اسعدني جدا

بالنسبة لحكاية الكتاب يسمع منك ربنا واكيد كل واحد بيتمني ان اعماله تنزل في كتاب

لكي خالص تحياتي

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
محمد***
يافارس ياملثم
ويا فنان
وياشاعر
ووووووو
يامريض (اخيرآ وقعت تحت ايدى!! وجه اليوم اللى ارد لك فيه الجميل. ههههه)
الف مليون لابأس عنك اولا
والف مليون سلامتك كمان
والف مليون بعد الشر عنك
والف مليون تمنياتى بالشفاء العاجل ان شاء الله تعالى
ومليون صحبة ورد وفل وياسمين ارسلها لك مع الدعوات لله سبحانه ان يقومك ويسلمك من كل سوء.
norahaty
NB
الردعلى القصة يجى بعدين المهم انت تقوم بالسلامة.والنصيحة اللى اقولها لك الراحة التامة فى الفراش.

Heba يقول...

أول ما أبتديت أقراها حسيت أني قريتها قبل كده وكنت هأدخل أدخل أسألك أنت نشرتها قبل كده ولا ايه

ودخلت التعليقات لقيت تعليق ليا فعرفت فعلا أنها اتنشرت قبل كده وإن الذاكرة بخير والحمد لله

الميزة بقى إن أنا أول تعليق من فترة كبيرة جدا

ودي معجزة كنت قربت أفقد الأمل فيها

تحياتي

Heba يقول...

معلش

حطيت الكومنت ومخدتش بالي من الكلام اللي أنت قايله في الأول

ألف سلامة يا فندم وننتظر عودتك قريبا إن شاء الله

منى يقول...

مشاعر صغيره
بالطبع صادقه
احسنت اخى انك اعدت نشرها
لنعيش لحظات من البراءه الممزوجه بعطر الذكريات
يغلفها اسلوبك الرائع دوما
تحياتى واحترامى

شهد الكلمات يقول...

الف سلامة عليك يا محمد
و يارب يكون برد خفيف و يروح لحاله بس انت بس ماتنامش في المروح و الكلام اللي بيعي ده انت اكيد عارفه

اما القصة بقي
الفكرة حلوة و عجبتني و كويس انك نشرتها من جديد

monaliza يقول...

لابأس طهور باذن الله وعليك بعصير البرتقال او اى حاجة سخنة
اما عن القصة
لانها مشاعر صغيرة فلابد ان تخلو من التعقيدات وهذا سر تميزها
بورك قلمك فهى حقا تستحق الاطراء

آخر العنقود يقول...

اولا شفاك الله وعفاك...اللهم آمين
ثانيا معذرة على تاخير الرد فى المدونة التانية بس اكيد انى هرخم واسيب بصمتى هناك ان شاء الله :)

اما القصة بقى فهي فعلا زى ما انت حاطط لها العنوان"مشاعر صغيرة"

بس رغم صغرها الا انها فى قمة الروعة والاحساس يتمنها الكبار ونتمنى وجود مثلها فى عالم صارت به القسوة هو الطريق والملجأ
مشاعر خالية من التعقيد والمبالغة
وكالعادة مش هقولك انى بجد متخيلة اقصة بمشاهدها ماشاء الله عليك
ومش بس المشاهد بجد دى بتوصل كمان للاحساس وانك تعيش في الموقف نفسه
موهبة جميلة ورقيقة ويارب دايما تكون المشاعر الرقيقة والصغيرة دى هيا الغالبة ...بعيد عن مشاعر الانتقام
فهى قاسية رغم الاحتياج اليها فى كثير من المواقف

والف الف سلامة عليك
ولا بأس طهور انشاء الله
وفى انتظار كتابك قريييييييبا باذن الله بس يارب تفتكرنا ساعتها
:)

تحياتى لك يافارس
دمت مبدعا متميزا كعادتك

مجداوية يقول...

السلام عليكم
الف سلامة عليك اخى الكريم
اختك مجداوية داهل عليها برضه دور برد
انا بس كنت داخلة اطمن عليك لقيتك عيان شفاك الله وعافاك وبكرة ان شاء الله
ىجى استمتع بالقصة واعلق عليها

واكون شربتلى نص فدان لمون عشان البرد
المدونة كده بقت حجر صحى

سلام يا مبدع

سنووايت يقول...

قصة تحمل الكثير من المشاعر الصغيرة البريئة
يعجبني في قلمك قدرته علي التعبير عن الفكرة ونقل صورة حية باحساسها

Rania يقول...

الف سلامه
يا رب ترجعلنا بسرعة و متحرمناش من قلملك البديع
القصة لذليه قوى و ال حاجة فى قصصك بجد انها كل كلمه بجد بتوصف احساس رائع و مشاعر جمه

تحياتى

ايوية يقول...

الف سلامة عليك من البرد ويارب تكون بخير
مااجمل حب الطفولة يكون نقى ورقيق
تحياتىللقصة الجميلة التى استمتعت بها كثيرا

واحد من البلد دى يقول...

تصفيق حاد و قائم و منفرج..
إيه يا ابنى ده؟؟؟
لما دى قصة قديمة آمال الجديدة تبقى إيه؟؟
برافو عليك..
إستمر فى الكتابة و كلنا (عيون قارئة)..
على أساس إن آذان صاغية ما تنفعش..
هههههههه...تحياتى ليك
وعلشان تعرف إنك غالى عندى..
أنا مشغول جدا والله و إنت ملاحظ إنى ما منزلتش أى بوست من مدة كبيرة ..
أصل ولادى بيمتحنوا..
خامسة و ثالثة إبتدائى
إدعيلهم يا محمد..
سلام يا جميل

واحد من البلد دى يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
محمد كيفك الحين ؟
طمنا عليك وعلى صحتك
كده انا نبتدى نقلق؟
طمنا يامحمد بالله عليك

مجداوية يقول...

السلام عليكم

ما كتبته اخى الكريم لابد من المرور به لكى تصفه بهذه البراعة وانا هنا لست متطفلة ولكن اقر حقيقة ان كثير مما نكتبه ولم نمر به بكل تفاصيله لا بد ان يكون له صدى داخلنا ففاقد الشىء لا يعطيه فقد نصف حادثة حدثت لغيرنا لكن فى الحقيقة نصفها من خلالنا نحن
مشاعر الطفولة كلها مشاعر بكر يعلم فيها اى خدش ولها تأثير لا يزول كما وصفوه تماما كالنقش على الحجر

دمت مبدعا اخى الكريم ولعلك بخير وشفاك الله وعافاك وادعو لى بالشفاء فقد وصلنى البرد والحمد لله الذى لا يحمد على مكروه سواه
تحياتى ودعواتى

Miss. Sosa يقول...

السلام عليكم
اولا سلامتك من البرد .. شفاك الله وعافاك
بخصوص القصة رقيقة اوي بجد
ومشاعر طفولة بريئة ونقية وشفافة بجد كنت بارع في وصفها بالرقة والعذوبة والسلاسة ديه
قصة اضافت بسمة رقيقة في نهايتها علي وجه قارئها

دمت مبدعا
تقبل تحياتي وتقديري

بنات صاحبة الجلالة يقول...

والله دعينا كتير ليك الف مليون سلامة عليك كنا هنجي نجيب شوي برتقال ولا اي فاكهه كدا بس يالا نجي دايما في الفرح يارب

بصراحة القصة اكثر من رائعه اسلوبك كمان جميل فعلا مشاء الله

تحياتنا

الفارس الملثم يقول...

norahaty..

مش عارف اقولك ايه يا دكتوره علي ذوقك ده , وربنا دايما ما يحرمنا من سؤالك وزيارتك ..

بس تصدقي انتي برده مقلتيش رايك في القصه مممممممم

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

Heba..

ربنا يخليكي يا هبه , منوراني دايما , ربنا ما يحرمنا من زيارتك وردودك ..

ومتشكر اوي علي ذوقك وسؤالك ..

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

منى..

تسلمي يا مني , وبالفعل الواحد بيحن لذكريات الطفوله البريئه دي ,ويتمني يعود طفل مره تانيه

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

شهد الكلمات..

ههههههههه

ماشي يا شهد , وان كنت شاكك انك السبب بعد ماخلتيني اتفرج علي فيلم ذهب مع الريح وجالي لطشة هوا مممممممممم

...منوراني بجد ومتشكر اوي علي سؤالك وذوقك

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

monaliza..

متشكر اوي يا موناليزا علي سؤالك وذوقك..

وانا سعيد ان القصه عجبتك , ومنوراني كده دايما

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

آخر العنقود..

دايما كده حرجاني يا اماني بذوقك وردودك الجميله اللي بتخليني مش عارف اعلق عليها ..

فعلا يا اماني عالم الطفوله دي برئ اوي وجميل اوي , مفيهوش لا كره ولا انتقام ولا اي من المشاعر السلبيه اللي بنكتسبها لما نكبر , وبيخلينا نتمني اننا نمتلك قلوب اطفال للابد ..

بالنسبه للكتاب , طبعا ابعتلك من النسخ الاولي ههههههههههههه

ربنا يخليكي ,ومين يعرف قد تتحول الاحلام لحقيقه يوما ما ؟؟؟؟؟

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

مجداوية..

الف سلامه عليكي يا فندم , قولنا العنوان بس واحنا نبعتلك بالتوك توك نقلة لمون عشان البرد , ان شاء الله تكوني بقيتي احسن ..

بالنسبه للقصه هي مش قصه حقيقيه طبعا , لكن اكيد كلنا مر بالمشاعر دي وهو صغير ,يعني خصام وصلح , خناقه وتراضي ,لكن بيفضل في ذاكرة كل واحد فينا روعة وبرائة الايام الجمبله دي ..

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

سنووايت..

تسلمي يا سنووايت , وانا سعيد جدا ان القصه عجبتك..

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

Rania..

ربنا يخليكي يا رانيا , ومتشكر اوي علي سؤالك وذوقك ده ,ودايما كده منوراني , وانا سعيد ان القصه عجبتك..

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

ايوية..

تسلمي حضرتك ,وميرسي اوي علي سؤالك وذوقك , واتمني الا تنقطع الزياره...

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

واحد من البلد دى ..

ههههههههههههه

الله يخليكي يا باشا ده بس من ذوقك ..

ربنا يخليهملك , وان شاء الله ربنا ينجحهم ..

ونرجع نشوف ابدعاتك مره تانيه..

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

Miss. Sosa..

الله يخليكي يا فندم , وميرسي اوي علي سؤالك وذوقك , وانا سعيد جدا برايك , ودايما كده متابعه كتاباتي المتواضعه ..

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

بنات صاحبة الجلالة..

ههههههههه

ربنا يخليكي ما هو ده برده العشم ..

انا سعيد جدا ان القصه عجبتك , ودايما كده منورانا ..

تحياتي وتقديري
محمد

ليله بكى فيها القمر يقول...

جميله المشاعر الطفوليه دى بتبقي رقيقه اوى والف سلامه

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
محمد***
راىّ فى القصةاانت عارفه كويس اوى
ممتازة!!! والا ما كنت انت اول واحد
اعادها الى الظهور بالواجهه للمدونة
وكنت رحت(خبيتها وداريتها) بالارشيف
مش كده!
يامحمد انت لست محتاجآ لقول انها جميله!! انها عظيمة !! انها رائعة!!
انت تعلم كل هذا قبلآ عنى ..اليس
كذلك؟
تحياتى وتمنياتى لك يامحمد بالصحة والعافية.
norahaty
NB:
*ماتنسى عليك 5كيلو مانجو لىّ
نعم, نعم,نعم ما تخدنى فى دوكة كما يقولون وتحاول ان تنسينى ما لىّ
5=خمسة كيلو مانجو ,كتبتها لك بالارقام والحروف.
وتسلم ياصحبى وحمدآ لله على سلامتك
مليووووووووووووووون مررررررة
نورت البلوج ياممممممممممممممحمد

ayman badr يقول...

حبيب قلبى محمد
اسف على التأخير ده كله والله كنت مشغول قوى ومضغوط فى الشغل حتى مدخلتش على المدونة وطبعا انا رجعت من النهاردة وحسيت انى فقدت جزء منى المهم انا مش عارف المبدعين اللى زيك -وزيى انا كمان- محدش بيبصولهم ولا بيعبرهم ويحط إبداعاتهم فى كتاب ليه ولا اللى بينشر دلوقتى هو اللى بيعرف يغسل بس
المهم وحشتنى كتاباتك ومن غير ما اتكلم وصف جميل وسرد رائع ونهاية وحبكة محكمة
تحياتى
ومتنساش عاوز اشوفك فى المدونة

شيماء سمير يقول...

الاخ الفاضل
محمد الفارس
شفاك الله وعفاك
اسال الله العظيمرب العرش العظيمان يشفيك
معذرة شديدة
انادخلت الموضوع اولمانزل
لكن لقيته قصه
واناكنت مستعجلة
ومن ساعتهاوالله ملخومةجدااااااااا
هرجع وهقراها باذن الله
بعد يوم الاربع
عشان احنا بنطحن دلوقتى
دعواتكو
نازلة التقييم بعد شوية

Ema يقول...

أسلوب جميل وقلم رشيق
أنا لسه مقرأتش باقي القصص لأنها عايزاله قاعده ...
وألف سلامه
ربنا يوفقك...وياريت تشرفني بالزياره

الفارس الملثم يقول...

norahaty..

بصي انا مكنرش اني بحب القصه دي لما تحمله من مشاعر طفوله بريئه , بس انا استعدتها هي وقصص اخري فيما بعد نظرا لانها كانت في بداية المدونه ولم يتواجد قراء بعد للمدونه الا قليلا حينها

ماشي يا ستي اقلنا العنوان بس واحنا نبعتلك مخصوص , انتي تامري ..

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

ليله بكى فيها القمر..

متشكر جدا لسؤال حضرتك , واتمني ان القصه والمدونه تكون عجبتك

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

ayman badr..

ازيك يا ايمن ,نورتي المدونه يا باشا ..

ان شاء الله ربنا يعينك ويوفقك , وانا سعيد ان ده يكون رايك في كتاباتي المتواضعه..

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

شيماء سمير ..

متشكر اوي يا شيماء علي سؤالك وذوقك , وطبعا عارف الامتحان من امامكم ومن ورائكم هههههههههه

ربنا يعينك ويوفقك , ودايما بنتظر مرورك ورايك

تحياتي وتقديري
محمد

الفارس الملثم يقول...

Ema..

حضرتك شرفتيني بالزياره , واتمني المدونه تعجبك , ويسعدني معرفة رايك وتقييمك لما اكتب..

تحياتي وتقديري
محمد

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
,以讓>它使...................

خدمات متميزة يقول...

شركة تنظيف منازل بالجبيل
شركة تنظيف بيوت بالجبيل
شركة تنظيف فلل بالجبيل

شركة تنظيف بالجبيل
افضل شركة تنظيف بالجبيل
شركة تنظيف شقق بالجبيل
شركة تنظيف مسابح بالجبيل
شركة تنظيف مجالس بالجبيل
شركة تنظيف خزانات بالجبيل

خدمات متميزة يقول...


تتشرف شركة المثالي جروب للنظافة الشاملة بالمنطقة الشرقية بتقدم شركة تنظيف منازل بالخبر والتي تقدم افضل خدمات تنظيف المنازل والشقق والفلل والمجالس والكنب والسجاد والموكيت بالاعتماد عليافضل الامكانيات الحديثة والعمالة الماهرة وخبرة عشرات السنوات بمجالات التنظيف لجميع اركان المنزل وكل مع يحيط به فمع شركة تنظيف بالخبر تستطيعون الحصول علي افضل جودة ممكنة لتنظيف المنازل بارخص الاسعار المثالية

شركة تنظيف منازل بالخبر
شركة تنظيف بالخبر

خدمات متميزة يقول...


شركة تنظيف منازل بالدمام
شركة تنظيف بالدمام
شركة تنظيف منازل بالاحساء
شركة تنظيف بالاحساء
شركة تنظيف مجالس بالخبر
شركة تنظيف كنب بالخبر

شركة المثالية للتنظيف
شركة المثالية لمكافحة الحشرات
شركة كشف تسربات المياه بالخبر
شركة كشف تسربات المياه بالدمام

خدمات متميزة يقول...


شركة المثالية للتنظيف بالدمام
شركة المثالية للتنظيف بالخبر
شركة المثالية للتنظيف بالجبيل
شركة المثالية للتنظيف بالاحساء
شركة المثالية للتنظيف بالقطيف

شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالدمام
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالخبر
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالجبيل
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالقطيف
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالاحساء

users online